تطورات جديدة في قضية شهيد الرازي محجوب التاج

0 91

القاضي يطرد محامي اتهام من الجلسه ويطلب بادخاله الحراسة..!

ما هي قصة تواجد اغلب المتهمين ومشاركتهم في ضرب المجني عليه؟

(8 ) لاندكروزرات  وبوكسي كانوا في موقع الحدث

فيديوهات ظهر فيها المتهمين وهم يقومون بضرب المجني عليه حتى الموت
تقرير – مي عزالدين

في التاسعة والنصف من صباح أمس الاثنين بدأت الجلسة الثامنة في محكمة الديم شرق بمجمع مخالفات الاراضي في بلاغ محاكمة 11  متهم من جهاز الأمن والمخابرات  امام القاضي مولانا زهير بابكر عبدالرازق لمحاكمة  المتهمين بقتل الشهيد محجوب التاج  لتستمر ٤ ساعات متوالية

بدء الجلسة
بدأت هيئة الإتهام باستجواب المتحري الثالث محمد إبراهيم محمد وكيل نيابة الخرطوم شمال وقال انه بتاريخ ١/١٢/٢٠١٩ م تم  تكليفه من وكيل نيابة الخرطوم للتحري في البلاغ ومثل امامه شاهد الاتهام رقم ٩ وعقب تسليمه إفادة صادرة من الجهاز معنونه للسيد النائب العام لجمهورية السودان
وقام  بزيارة مسرح الحادث مرتين  الأولى كانت برفقة  وكيل النيابه والمرة الثانية برفقة تيم مسرح الحادث  وقال أنه لا يقل عن 60 فرد من القوات كانت متواجده في القضيه  وأن الأسلحة التي تم استخدامها هي الخراطيش المقوي  والعصا الكهربائية  وذكر  أن أفراد جهاز الأمن والمخابرات كانوا يرتدون الزي الرسمي قبل اخراج الطلاب من الجامعه والبعض الاخر كان من ضمن القوات الرسمية  وان افراد الأمن كانوا من هيئة العمليات وفي نقاشه ذكر المتحري ان طلاب كلية الرازي كان لديهم اجتماع مع المدير بغرض تعليق الدراسة تزامنا مع الجامعات الاخرى نسبة للظروف التي كانت تمر بها البلاد في تلك اللحظه وفي اثناء ذلك قام الحرس الجامعي بطرد الطلاب الى خارج الجامعة  ومن خلال التحريات بعد خروج الطلاب كانت حركة المواطنين طبيعية  مصحوبه بقوة معينه وحتي القطارات وذكر ان ليس هناك علاقة بين طلاب كلية الرازي والمظاهرات وقال ان المجني عليه كان كان على سور الجامعه   وان  الطلاب لم يقوموا بأي فعل ادي لمقتلهم قامت هذه القوه باحاطة الطلاب بالقوة وقامت القوة بضرب الطلاب وطردهم.
عرض فيديو مقتل محجوب التاج وتحديد المتهمين.

عرضت المحكمة فيديو به المتهمين  لإثبات التهمه حولهم

قال المتحري الثالث في استجوابه بعد عرض الفيديو الاول ان  عدد العربات الظاهره في الفيديو 8 لاندكروزرات  وبكسي  في ذات السياق طلب القاضي من الشرطي .. بفتح الفيديو لتحديد المتهمين وفي الساعه العاشرة و59 دقيقه  و39 ثانية قام الاتهام بسؤال المتحري  وذكر من خلال لقاءة بافراد هيئة العمليات وذكر ان المتهم الاول  كان متواجد في مسرح الحادث  و كان ظاهراً في الفيديو  وان من مهامه  رفع معلومات للمتهم الثاني ان المظاهرات كانت موجوده  و ايضا تبطأ في نقل المجني عليه الى المستشفي بحسب التحريات في ذات السياق اكد المتحري ان المتهم الاول ذهب الى المستشفي بعد تعليمات من النقيب بنقل المجني عليه الى مستشفي الامل ومن خلال الفيديو  ظهر المتهم الثاني  في الفيديو وقال له افتح لي الساعه 11 والثانية 58 وقام الشرطي بفتح الفيديو وكان ذلك لحظة وصول المتهم الثاني الى مسرح الحادث   وأشار الي المتهم الثانب وقال ان سبب تواجد المتهم الثاني في  هذا الزمن هو انه قائد قطاع الازهري وهو من قام بالإتصال بهيئة العمليات واخطارها بالمعلومه المغلوطه بان يوم غد هناك مظاهرات في كلية الرازي وتم  نقله الي قطاع الازهري بخصوص الاحداث الدائرة ومن  خلال  الفيديو ظهر  المتهم الاول والثالث وهم يقومون بضرب الطلاب و ظهر المتهم الثاني والثالث  والضرب ما زال مستمر على المجني عليه وهو مرمي
علي الارض

المتهم متوفي تماما
قال المتحري أن المجني  عليه كان جثه هامدة و ان المتهم الثاني كان بالجهه الشمالية و هو من قام باحضار القوة اللابسه الزي الرسمي   وأكد ان المجني عليه ذهب الى المستشفي بناءا علي توجيهات وان مستشفي الامل بحري وهي تابعه لجهاز المخابرات  ومن خلال ذلك قال ان المتهم الثالث متهم بتهمة  عقيد وهو رفع المعلومه الي المدير المتهم الثاني وهو مدير فرعية الازهري

توجيهات من المتهم الرابع
في ذات الصدد قال ان المتهم الرابع  قام بتوجيهه للذهاب الى مسرح الحادث برفع معلومه وان المتهم الثالث قام بتوجيهه للانتقال الى مسرح الحادث  و ان المتهم  السادس هو قائد القوه  و القائم وهو الذي يرتدي الزي الرسمي وقائدها وهو القائم بعملية قمع الطلاب وذكر ان المتهم السابع دورة  هو من قام بضبط الطلاب واعتقال الطلاب

المتهم السابع قام بضربهم بعصا كهربائية

  قال المتحري  ان  المتهم السابع ظهر في وقتين متتاليات في الفيديو  وهو يقوم بضرب  الطلاب اما الظهور الثاني له الساعه ويحمل انه عصا كهربائيه وبضرب في المجني عليه وهو ملقي علي الارض
تم عرض فيديو به المتهم السابع وهو يقوم بضربه ويظهر  بالعصا الكهربائيه بعد أخذها من زميله ومن خلال اقوال الشهود والمتهمين  أكد انه قام باخذ العصاوضرب المجني عليه ومن
ومستند التشريح تبين ان المجني عليه لديه صفعات كهربائية  وقال انه يوجد كدمه بها احتقان وان تلك الكدمه هي عبارة عن صفعه كهربائة اسفل القفص الصدري  وقال ان هناك  تكدمات من اثار ضرب المجني عليه دكتور كمال يوسف وهناك شهود اكدوا وجود كدمات كهربائيه وقال برهبوهم بالعصا وقال ان المحضر لازم يترتب وقال ان محضر رصد الاتهام

المتهم الثامن يظهر في الفيديو
ظهر المتهم الثامن وهو يقوم بضرب الطلاب في الساعه 10 والدقيقه 48  والثانيه 47 يظهر المتهم  وفي الفيديو الثاني لحظات سقوط المجني عليه

المتهم التاسع والعاشر من ضمن القوات
بحسب افادة المتهم التاسع انه كان من ضمنهم ويقود عربة  وان المتهم العاشر قام بضرب المجني عليه الضربه الاولي والثانيه وايضا قام بالمشاركة بضرب ببقية طلاب كلية الرازي ضربتين في الرأس وخلف الاذن

المتهم الحادي عشر كان يضرب في المواطنين عامه
في اثناء ذلك قال ان المتهم ال11 هو سائق العربه وقائد وظهرت العربه في الفيديو وظهر المتهم الحادي عشر ا وهو يحمل (سوط) وكان شايل ويظهر من ضمن القوه  وقال ان الضرب كان بشكل عام وليس ضرب المجني عليه وان العربه كان يقودها المتهم الاخير
وهي تحمل مستند اتهام 16 عربة تحمل الرقم 160 من خلال اقواله  العربه 360 وهو يقود نفس العربه

ادخال محامي الاتهام الحراسه
طلب قاضي المحكمة تحويل محامي الاتهام الي الحراسه وذلك بعد خروجه اثناء الجلسه لظرف خاص به مما اثار حفيظة المحامي الذي علا صوته في الجلسه وقال للقاضي” انا محامي كيف يعني اخش حراسه” وفي اثناء الجلسه قامت احدي المحاميات بالتضامن مع زميلها والتحدث مع القاضي الي انه طلب منها عدم الخوض في اي حديث وبعد انتهاء الجلسه يمكن ان يتخذوا اي اجراء بناءا علي ذلك خرجت المحاميه ايضا من الجلسه
توجيه تهمه
وجه دفاع المتهم السابع تهم من ضمنها المادة 186، وافاد المتحري وجه لهم هذه التهمة من واقع التعامل مع الطلاب احاطتهم بالصندوق وهذا مخالف لنص المادة (186)وبالاضافة للضرب الممنهج والطريق التي تم بها فض الطلاب واعتقالهم لبعض الطلاب واصابة بعضهم ،اضاف اثناء وصول القوة عملت صندوق والمجني عليه كان داخل الصندوق ،قال تم نقل المجني عليه بعربة المتهم الثالث ،اضاف كانت في عربات أخري متواجدة في مكان سقوط المجني عليه ،اقرب مستشفي موجودة مستشفي الرازي نفسها ومستشفي الشرطة كانت شغالة ،

تأجيل الجلسه
ذكر احد المحامين بانه كان مكلف من استاذ جعفر كجو للدفاع عن المتهمين الاول حتي الخامس التمس فيه تأجيل مناقشة المتحري نسبة لمرضه،امهلت المحكمة استاذ جعفر فرصة لمناقشة المتحري في الجلسة القادمة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.