مي عزالدين تكتب “المرأه المرورية”

0 362


تعجبني جدا المرأة المثابرة التي تجتهد في عملها برغم كل  الصعوبات التي تواجهها فهي  تتحرك يمني ويسرَى كي تنجز ما طلب منها تنفيذه.. قبل يومين قابلتني امرأه شرطية مرورية بالقرب من تقاطع المورده في ام درمان وهي تؤشر بيدها بكل الإتجاهات لتمرر السيارات كان بالنسبه لها الأمر شاق وهي تقف في وسط الزحام ولكنها كانت مجتهدة جدآ لضبط حركة المرور في الشارع العام فالأمر ليس بالسهوله كما يبدوا للجميع.. المراة المرورية في نظري الشخصي هي قيادية حره قادرة على إنجاز كافة الصعوبات فهي تستمد طاقتها من أشعة الشمس القوية ليس هذا (كسير تلج) ولكنها الحقيقه فهي تقدم إنجاز عظيم في الطريق العام المكتظ بحركة السيارات اضافة لحرارة الجو وفي ذات الوقت المسارات المختلفه والشخصيات المتنوعة التي تقابلها في الطريق ان كان الأمر صعب للغايه بالنسبة للرجل فماذا عن المرأه … كانت سارة الضاره كما يتم تلقيبها امرأه بمئة رجل كانت تقف في أقسى الأماكن لتمرر السيارات دون الحوجه ليد تعينها علي ذلك تحدت كل الصعاب وأثمرت إنتاج فعلي قيادي يشهد له الجميع…. فبرغم عمل المرأه في كافة القطاعات إلى ان هناك اعمال صعبة للغاية لا يستطيع العمل بها الا من له القدره العظيمة على ذلك مثل الأنثى المرورية كما ذكرت مسبقاً

عزيزتي الأنثى المرورية .. سيري في الدرب أيتها القياديه فالجميع. يراك وأنتي تتخطين الصعاب كي تصلي لمبتغاك… ومن هنا أبلغ جل تحاياي لجنابو إحتفال وهي قدمت الكثير مسبقاً وكانت من أروع السيدات القياديات في العمل المروري لها كل الود والتقدير… وكان الله في عون جميع نساء بلادي ودمتن بخير

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.