أمين مجلس رعاية الطفولة بولاية سنار ” قضايا الأطفال هي الأهم ويبرر ذلك ب “

*

 

أكدت الأستاذة عائدة على الفكي أمين مجلس الطفولة بولاية سنار بأن المجلس يعني بكافة قضايا الأطفال وهذا المجلس برئاسة والي الولاية وإشراف وزير الصحة والتتمية الإجتماعية وأمين المجلس هو المسؤول التنفيذي والإداري وتعريف الطفل هو من لم يبلغ سن الرشد إعتبارا من عمر يوم حتي الثامنة عشر يعتبر طفلا والطفل يعتبر طفلا دون تمييز وحتي الأطفال ذوي الإعاقة من حقهم التمتع بكافة حقوق الطفل التي كفلتها له المواثيق الدولية وقانون الطفل السوداني٢٠١٠م الذي كفل للطفل حق التمتع بحقوقه في الهوية والتعبير عن الرأي وحق التعليم والصحة والرعاية الصحية والتعليمية والإجتماعية وحق الحماية من كافة أنواع العنف البدني واللفظي والجسدي وحماية الأطفال في أوضاع الشارع والعمالة والتشرد والتسرب المدرسي والتجنيد والسعي لتحقيق حق الرفاه والعيش الكريم لتحقيق مصلحته

ولاننسي إهتمام المجلس بشريحة الأطفال فاقدي الرعاية الوالدية حيث يتم الإهتمام بهم بالترتيب مع إدارة الرعاية الإجتماعية ووحدة وشرطة حماية الأسرة والطفل ونيابة الطفل ويتم الإهتمام به حتي تسليمه للأسرة البديلة عبر الرعاية الإجتماعية ولمجلس رعايه الطفولة شركاء من كل المنظمات العاملة في مجال الأطفال والأجهزة العدلية والشرطية مثل شرطة حماية الأسرة والطفل ونيابة الطفل ومحكمة الطفل وشركاء من الصحة والتعليم والرعاية الإجتماعية والثقافة والإعلام والشباب والرياضة والمبادرات الشبابية والجمعيات العاملة في مجال الطفولة والسجل المدني والإحصاء المركزي وديوان الزكاة والعديد من الجهات ذات الصلة،

وأهم التدخلات لمجلس رعاية الطفولة منذ إندلاع الحرب والنزوح في١٥ أبريل٢٠٢٣ م تتمثل في تقديم الخدمة للأطفال علي مستوي معسكرات الولاية التي كان عددها ٢٥ مركز إيواء حسب الحصر الذي قامت به مفوضية العون الإنساني إلا أن هذه الأعداد قد تذايدت بعد النزوح الأخير من الجزيرة فقد تم تقديم الخدمة لأكثر من ٢٤٠٠ طفل بمراكز سنجه والسوكي وسنار تمثلت في توزيع عدد ١٢ شنطة تحتوي علي لعب أطفال حسب الفئات العمرية كما تم تنفيذ العديد من جلسات الحوار في مجال العنف المبني علي النوع والدعم النفسي والإجتماعي والأيام الترفيهية والمساحات الصديقة وذلك علي مستوي كل المراكز بالمحليات وبمتابعة الباحثين الإجتماعيين من المجلس في كل المحليات،

كما نفذ المجلس وبالتنسيق مع منظمة رعاية الطفولة ومنظمة تنمية الأطفال أكثر من ١٤ شبكة حماية حول مناطق مراكز الإيواء حتي تسهم في التبليغ عن أي أضرار أو إحتياجات للأطفال وتوصيلها للمجلس للمعالجة

كما تم التنسبق مع منظمة السلام والإعمار والتنمية وذلك في تكوين أندية للأطفال بكل المراكز التي نفذتها المنظمة بجانب توزيع لعب للأطفال حسب أعمارهم وقد عقد المجلس عددا من الإجتماعات مع الشركاء ومجموعة عمل حماية الأطفال بشأن التفاكر حول تقديم الخدمات للأطفال في أوضاع الطواريء ووضع الحرب ويتم الترتيب الآن لإعداد خطة العام ٢٠٢٤ مستصحبين أوضاع الأطفال علي مستوي الولاية وإحتياجاتهم والأطفال النازحين لتقديم أكبر قدر من الخدمات، والجدير بالذكر بأن المجلس نظم فعالية كبيرة وهي الإحتفال باليوم العالمي للطفل في شهر ديسمبر من العام السابق تحت شعار ( *لكل طفل كل الحق)* وذلك بالتنسيق بين مجلس رعاية الطفولة ومنظمة اليونيسيف والهدف من الإحتفال كان تغيير الأجواء للأطفال النازحين من ولاية الخرطوم وعليه إخترنا مركز آمنة بت وهب مقرا للإحتفال وشارك في الإحتفال كل مراكز سنجه للإيواء عدد أكثر من ٥٠٠ طفل وفي معيتهم أسرهم الكريمة وشرف الإحتفال والي الولاية ووزير الصحة والتنمية الإجتماعية ووزير التربية وكبار المسؤولين من منظمة اليونيسف والجهات الرسمية والعدلية والعسكرية والأمنية والإعلام القومي والولائي وصاحب الفعالية تقديم هدايا عبارة عن كساء للأطفال ومشاركة إبداعية وغنائية ودراية .

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة عشر + أربعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى