اطباء بلا حدود تكشف معلومات خطيرة عن مايحدث بغرب دارفور

الخرطوم: الحاكم نيوز

أجرى مركز بحوث الطب والأوبئة التابع لمنظمة أطباء بلا حدود استطلاعًا لآراء اللاجئين السودانيين في تشاد حول العنف الذي اجتاح الجنينة بغرب دارفور في يونيو الماضي

وقالت المنظمة يوم الجمعة أن نتائج ذلك الاستطلاع كشفت إزدياد معدل الوفيات عشرين مرة من أبريل فصاعدًا، ووصل إلى 2.25 حالة وفاة لكل 10,000 شخص في اليوم، مع وصوله إلى ذروته في يونيو

وأضافت أن 83% من الذين قتلوا كانوا رجالًا وأن 82% قتلوا بالأسلحة النارية وحدثت معظم الوفيات في الجنينة و ربعها خلال الرحلة إلى تشاد

وأفادت نتائج الدراسة بأنه تم الإبلاغ عن اختفاء رجل واحد من بين كل عشرة رجال تتراوح أعمارهم بين 15 و 44 عامًا خلال هذه الفترة

قالت منظمة أطباء بلا حدود إنها عالجت حوالي 1500 سوداني بالتعاون مع السلطات الصحية التشادية في وحدة الجراحة في مستشفى أدري منذ يونيو الماضي وأن ذلك هو أكبر تدفق للجرحى تشهده منطقة أدري، التي تلقت 858 جريحًا من الحرب ما بين 15 و 17 يونيو، مع أعلى معدل وفيات يتم رصده حيث أفاد العديد من المصابين بأن الميليشيات العربية كانت تستهدفهم بسبب عرقهم باعتبارهم مساليت.

 

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية + ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى