تقدم تدفع بتحذير جديد

الخرطوم| الان نيوز

حذرت تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية (تقدم)، من أن حرب السودان قد تؤدي إلى “انفصالات غير سلسة” إذا استمرت طويلًا دون توقف والذهاب نحو الحوار السلمي لجميع الأطراف. مشيرةً إلى أن “جر الحرب إلى الشرق، سيحولها إلى حرب بالوكالة بين الدولة”.

وقالت المتحدثة باسم تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية (تقدم) رشا عوض، في ندوة عقدتها التنسيقية في العاصمة الأوغندية كمبالا، يوم الأحد، إن الحديث عن “دولة النهر والبحر، غير وارد بالطريقة التي يتحدث بها بعض الإسلاميين. لأن الحرب ستؤدي إلى عواقب كارثية وفوضى في الإقليم ناهيك عن السودان”، وفق قولها.

وأضافت عوض: “لن يكون انفصال إقليم دارفور بشكل عادي، سيكون البديل الفوضى إذا لم تتوقف حرب السودان”.من جانبه الخبير في فض النزاعات وعضو تنسيقية القوى المدنية الديمقراطية (تقدم) جمعة كندة، القوى المدنية في السودان إلى الوضع في الاعتبار الموقع الجيوستراتيجي بالنسبة للسودان عند الحديث عن وقف الحرب

واتهمت رشا عوض “الإسلاميين بمحاولة جر الحرب إلى شرق السودان من خلال تجييش المجتمعات”، وحذرت من عواقب هذه الخطة، قائلةً: إن “المواجهات الإثنية قد تكون واردة إذا استمرت الحرب مع حالات التجييش شرق البلاد”، على حدِّ قولها.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 + سبعة =

زر الذهاب إلى الأعلى