بقلم ودجارة حديث الفجر* هذه الأيام الأمة الإسلامية تستعد لأكبر موسم من المواسيم واكبر شعائر الله تعالى *حج بيت الله الحرام*

* منذ مجي الأنبياء والمرسلين لبلاد الحرمين الشريفين ونزول الوحي بالقرآن الكريم على النبي صلى الله عليه وسلم: مع كل الأعوام والعهود الا ان جاء الملك عبدالعزيز آل سعود والذي جمع اهل المملكة العربية السعودية على مائدة واحده بعد ذلك جمع اهل العلم والعلماء والإهتمام بهم والجامعات الإسلامية على أكبر علوم الدنيا والآخرة وهي تنشر عقيدة التوحيد و منابر الحق في أعلى مستويات البلاغ المبين دون رجاء احد او خوف من احد نتابع البناء العظيم من ال سعود وحتي يستمر هذا البناء من جيل التأسيس مرور بهؤلاء الأبناء الذين ضربوا لنا افضل أنواع القيادة للأمة عبر التاريخ وهم يستمدون هذه الأخلاق من هدي النبوي الشريف: لذا لابد الاستفادة من هذه الإمكانيات العلمية والتعليمة في كل المجالات.. تشهد الممكلة العربية السعودية تطوير في كل أرجاء الممكلة بصورة فريدة ممتازة خاصة الإمكان المقدسة.. الحرمين الشريفين. مكة.. المدنية منى.مذدلفة.عرفات. المشعل الحرم.. هكذا والنقل بين هذه الإمكان بالبصات او القطارات الحديثة التي هي تصميم فريدة من نوعه. بداية بملك الإنسانية وأبناء التجديد واحفاد البنا العظيم مع المحافظة على الإرث القديم لهؤلاء الآباء ومكانة الدولة الإسلامية الأولى في العالم منذ النبوة حتي الآن.. ثم أيها الأخوة الأفاضل اكتب بقلم من قوقع الحقيقية التي تغيب عن كثيرون في زمن التغييرات في الأمة دون حفظ الوفاء والعطاء لمملكة الإسلامية والإنسانية التاريخية هي الآن تزيد حصة حجاج بيت الله الحرام 100% من القوة لحجاج بيت الله الحرام وخاصة للشعب السوداني حصة32 الف حاج وحاجه عبر خبراء لهم خبرات طويلة عالية الجودة والقدرة على أعلى مستويات التعامل مع كل الجنسيات من كل أنحاء العالم بأدب وإحترام واحتراف فني مهني عالي رفيع المستوي التقني والمهني والكتروني عبر مسارات ومهارات قدرات الذاتية.. من اقول وانا من اهل التخصص في إجراءات الحج والعمرة وكل نستفيد من هؤلاء الرجال في ورش التقويم التقييم على أعلى مستويات إدارية في المملكة العربية السعودية مع ذلك نشكرالله ثم سفارة خادم الحرمين الشريفين بالسودان وخاصة سعادة معالي السفير الفذ صحاب البسمة والبصمة والأخلاق والإحترام والتقدير والانتشار بين الناس هو العملاق علي بن جعفر سفير سفارة خادم الحرمين الشريفين بالسودان والذي مل كل خانات الشواغر في المجالات جزاء الله خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء جزاء الله ولي العهد خير الجزاء جزاء الأخ السفير خير الجزاء على كل المساعدات الإنسانية والدعوية والخيرية من مركز الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود *مخصلكم يس احمد محمد احمد ودجارة*

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى