قبيلة السلامات تطلق بيان حول حادثة قتل أبناءها في منطقة مالو بوسط دارفور

أكد الفريق ركن الأمين محمد البشير موسى عبد الملك امير قبيلة السلامات بولاية وسط دارفور أكد أن هناك حادثة انتهاكات جسيمة جرح فيها قرابة ١٤ شخص ووفاة شخصين طفلة ورجل مسن في .منطقة مالو بمحلية ام دخن بتاريخ ٢٣ يناير ٣٠٢٣ مضيفاً أن  الانتهاكات متكررة ولم تتوقف وزاد الأمير إلى ضرورة وقف العنف في المنطقة ، َمشيرا أن علي كوشيب تم القبض عليه وسلم نفسه في عام 201‪9 م  مع مجموعته وكانوا قيادات  عسكرية وسياسية  وتم عمل بلاغات في مواجهتهم مضيفاً أن  هناك شخص وقف علي أدله وجزء منهم وقف على الشواهد منذ عام 201‪6 م ، وذكر أن كل الشعب السوداني يعلم أن ابناء دارفور يموتون بتلك البشاعة مضيفا أنهم قاموا بخطوات قانونية بدءا من حكومة ولاية وسط دارفور إلى أن وصلت للنيابة العامة .وهذا المؤتمر هو للتنوير بماحدث بالمنطقة لإيجاد حلول لهذه الانتهاكات وكان ذلك في مؤتمر صحفي حول أحداث منطقة مالو مدينة أم دخن أقامته قبيلة السلامات

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى