القائد مصطفي تمبور يزور منطقة مليسة بولاية شمال دارفور ويؤكد ان قوة حماية المدنيين ستكون رادعة لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الناس وسلامتهم.

 

 

اثناء لقائه اليوم بمواطني منطقة مليسة التابعة لولاية شمال دارفور والتي شهدت احداث مؤسفة في الايام القلية الماضية أكد تمبور ان قوة حماية المدنيين ستكون قوة رادعة وحاسمة وستلاحق كل من تسول له نفسه العبث بأمن الناس و سلامتهم ومن ناحية أخرى قال تمبور إن البلاد تمر بتحديات بشكل يومي وبالتالي بالضرورة حدوث توافق وطني لايستثني سوي المؤتمر الوطني وختم تمبور حديثه بان القانون سوف يطال كل من ثبت تورطته في ارتكاب جريمة شاء من شاء وابى من ابى

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − ستة =

زر الذهاب إلى الأعلى