وزير الخارجية البريطاني :ضرورة فتح مسارات آمنة للعون الإنساني في السودان” .

 

إلتقى سعادة القائم بأعمال سفارة السودان بلندن بالإنابة المستشار خالد محمد علي، بمعالي وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفيرلي وقد تم اللقاء بوزارة الخارجية البريطانية.

قدم السيد القائم بالاعمال بالانابة تنويراً للسيد الوزير بشان الاحداث في السودان مشيراً الى ان قوات الدعم السريع كانت جزءاً من القوات المسلحة السودانية وقد قامت بمهاجمة قيادة القوات المسلحة وقيادات الدولة، ويعتبر هذا الامر تمرداً صريحاً وفقاً لكل الاعراف والتقاليد العسكرية على مستوى العالم. واكد ان القوات المسلحة السودانية قامت بردع هذا التمرد إستجابة لواجباتها ومسؤولياتها الدستورية والوطنية وحرصاً منها على وحدة البلاد وسلامة أهلها.

كذلك استعرض السيد القائم بالاعمال الانتهاكات المستمرة لقوات الدعم السريع بمافيها الانتهاكات ضد حقوق الانسان والمواثيق الدولية، والخروقات المستمرة لكافة الهندات المتفق عليها لوقف اطلاق النار.

في ذات السياق أوضح السيد القائم بالأعمال حدة الوضع الانساني في السودان والذي تازم بسبب إستهداف قوات الدعم السريع المتمردة لمرافق تقديم الخدمات الاساسية بمافيها المستشفيات والمراكز الصحية وطالب بريطانيا والمجتمع الدولي بتقديم المساعدات الانسانية للمتضررين في السودان.

من جانبه اكد السيد وزير الخارجية البريطاني على الروابط التاريخية بين الشعبين السوداني والبريطاني واوضح ان بريطانيا تدعم خيار وقف التصعيد والوصول الى سلام دائم ومستدام في السودان.

كذلك نقل السيد الوزير شكره وتقديره لجهود القوات المسلحة السودانية والسلطات السودانية الاخرى التي اسهمت في عمليات إجلاء الرعايا التي نفذتها بريطانيا لاجلاء دبلوماسييها ورعاياها من السودان عبر مطار وادي سيدنا العسكري وعبر ميناء بورتسودان والمنافذ الاخرى.

وعلى صعيد المساعدات الانسانية اكد السيد الوزير ان بريطانيا تبحث هذا الامر حالياً مشيراً الى ضروره فتح مسارات آمنة للعون الانساني.

 

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 + 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى