لدى زيارته لمنطقة اوسيف و قباتيت : وزير المالية ان الأوان للاهتمام بهذه المناطق وإحداث تنمية شاملة فيها

 

 

اوسيف : الحاكم نيوز

قدم وزير المالية والتخطيط الاقتصادي الدكتور جبريل ابراهيم تحياته لأهالي منطقة اوسيفو و قباتيت بمحلية حلايب بشرق السودان التي زارها اليوم الاثنين الموافق ٢٩ مايو يرافقه كل من رئيس هيئة الجمارك السودانية الفريق حسب الكريم آدم النور و مدير عام هيئة الموانئ البحرية المكلف الكابتن محمد حسن مختار بجانب ابن المنطقة وزير النقل السابق المهندس ميرغني
وقال جبريل لدى مخاطبته حشداً جماهيرياً بمنطقة اوسيف و قباتيت أن وحدة أهل السودان مهمة في هذا الوقت الحرج الذي تمر به بلادنا .
مضيفاً انه أن الأوان للاهتمام بالمناطق المهملة ونيل حظها من التنمية أسوة ببقية مناطق السودان المختلفة.
وقال أن هذه الزيارة لمنطقة اوسيف و قباتيت جاءت للتأكيد على انه يجب أن تنال هذه المناطق الإستراتيجية حظها من من التمييز الإيجابي واننا رأينا الان ان التنمية صفر في هذه المنطقة لذلك يجب تنفيذ مشروعات تنموية ترتقي بإنسان هذه المنطقة وتقوده إلى التنمية الحقيقية.
وعدد الوزير الأهمية التي تمثلها منطقة البحر الأحمر من خلق فرص متزايدة ترفع من اقتصاد البلاد وتزيد من الفرص الاستثمارية.
وابان جبريل أن هناك خطط لتطوير ميناء بورسودان وقيام مواني أخري للاستفادة منها مثل مشروع ميناء ابوعمامة الذي يفتح آفاق النشاط الاقتصادي الكبير بقيام ميناء ضخم مع مشروع توصيل مياه النيل لمدينة بورسودان باعتبار أن المياه من أولويات التنمية.
وتمنى جبريل أن تزول أسباب الصراع الحالي في السودان ليتفرغ الشعب لبناء بلاده مقدماً شكره لحفاوة الاستقبال الذي وجده و الوفد المرافق له من أهالي المنطقة.
إلى ذلك عبر المهندس ميرغني موسى عن ترحيبه بزيارة وزير المالية للمنطقة للوقوف على احوالها بشكل مباشر ومخاطبة الأهالي والاستماع لهم مجددا ترحابهم بالوزير والوفد المرافق له.
إلى ذلك لخص المدير التنفيذي للمحلية المشكلات التي تعاني منها المحلية بشكل عاجل في الخدمات المتمثلة في المياه والخدمات الصحية وان أهالي المنطقة لديهم مطالب كثيرة وطموحات مشروعة فيما يلي تنمية المنطقة.
الجدير بالذكر أن السيد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي وجه جهات الاختصاص بتكملة مشروع الكهرباء فورا كما تبرع بعدد اثنان تانكر مياة للشرب لحين اكتمال دارسة مشروع تحلية المياة بالمحلية

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 4 =

زر الذهاب إلى الأعلى