ملاحقة دولية لقيادات مليشيا الدعم السريع في محكمة العدل الإفريقية والمحكمة الجنائية الدولية

 

أكملت مجموعة من القانونيين الوطنيين ملفات اتهام جنائية دولية لجرائم مليشيا الدعم السريع في كلٍ من الخرطوم والجنينة ونيالا وزالنجي وطويلة وأم دافوق والأبيض ومستري ومروي والفاشر، حيث تشمل لائحة الاتهام أكثر من 29 متهم من المليشيا أبرزهم الأشقاء دقلو ويوسف عزت وعصام فضيل وحسن محجوب وعثمان عمليات وموسى إمبيلو وعلي يعقوب قائد التمرد في زالنجي، وعبد الرحمن بارك الله قائد التمرد في الجنينة كما تضم عدد من الإعلاميين والسياسيين المتعاونين مع المليشيا أبرزهم إبراهيم بقال وعبد المنعم الربيع وصلاح سندالة وحافظ كبير وبشرى أحمد علي وحنان حسن وحسبو أبو الفقراء، وأبرز التهم الموجهة لقادة مليشيا الدعم السريع هي إرتكاب جرائم إبادة جماعية وتطهير عرقي واغتصاب مئات النساء في مناطق النزاعات والاعدام خارج نطاق القانون، والإخفاء القسري وتعذيب الآلاف من المواطنين والنهب والسرقة وعشرات التهم الجنائية، وقال أحد المحامين -رفض الكشف عن هويته- المتطوعين في هذه المجموعة أن هذه الملفات سوف تقدم لمحكمة العدل الإفريقية والمحكمة الجنائية الدولية ومفوضية حقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة وسيتم تقديمها أيضاً للقضاء والنيابة السودانية، مضيفاً أن هذه المشروع يشارك فيه أكثر من خمسين محامي سوداني بالتعاون مع عدد من المنظمات الحقوقية الدولية مثل منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش وغيرها من المنظمات، مشيراً إلى أن المسار القانوني والعدلي سيتحرك بمعزل عن الجهود الحكومية وذلك من أجل المزيد من الاستقلالية في التعامل مع انتهاكات وجرائم مليشيا الدعم السريع.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + سبعة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى