وزارة الخارجية تدين مليشيا الدعم السريع بخطاب مهم

أدانت وزارة الخارجية اليوم مليشيات الدعم السريع المتمردة بقصفها لمبنى السفارة الأثيوبية بالخرطوم، وقالت الخارجية أن المليشيا المتمردة دأبت، بعد هزيمتها في ميادين المواجهة المباشرة على التنكر في زي القوات المسلحة لإرتكاب جرائم وفظائع إضافة لإستهدافها لمؤسسات عامة وخاصة ثم تنسب هذه الجرائم للقوات المسلحة، كجزء من دعايتها العسكرية الكاذبة بعد ان تم هزيمتهم من قبل الجيش، كما أكدت على الإلتزام الصارم للقوات المسلحة السودانية بالقانون الدولي، بما في ذلك حرمة المقار الدبلوماسية.وتؤكد وزارة الخارجية بأن المزاعم التي روجت لها المليشيا المتمردة اليوم بأن القوات المسلحة قصفت مبني السفارة الأثيوبية بالخرطوم وأحدثت بها دمارآ كبيراً ، ليس صحيحا، وهي محاولة فاشلة من من جهاز دعاية المليشيا الإرهابية للإساءة لصورة القوات المسلحة.لقد دأبت المليشيا المتمردة، بعد هزيمتها في ميادين المواجهة المباشرة، على التنكر في زي القوات المسلحة لارتكاب جرائم وفظائع وإستهداف مؤسسات عامة وخاصة ثم تنسب هذه الجرائم للقوات المسلحة، كجزء من دعايتها العسكرية الكاذبة. وقد نبهت القوات المسلحة لذلك غير ما مرة.لذا أدانت وزارة الخارجية بأقوى العبارات إعتداء المليشيا الإجرامية المشين على سفارة أثيوبيا الشقيقة، والذي يأتي إمتدادا لجرائمها السابقة حيث إستهدفت منذ الأيام الأولى لتمردها مقار البعثات الدبلوماسية والمنظمات الدولية والجاليات نهبا، وتدميرا، واحتلالا لها واعتداءا على الدبلوماسيين بمن فيهم السفراء، و قوافل الإجلاء.كما أن إستهداف المليشيا للمؤسسات العامة والمراكز الخدمية ومواقف المواصلات العامة، وقصفها العشوائي للأحياء السكنية، أصبح علامة بارزة لعملياتها اليائسة التي تعبر عن الهزيمة الكاملة، بينما تجسد القوات المسلحة السودانية افضل ما في التقاليد العسكرية من إنضباط ومهنية ودقة عالية في تحديد اهدافها، والإلتزام الصارم بالقانون الدولي، بما في ذلك حرمة المقار الدبلوماسية.وقد إضطلعت بدورها كاملاً في حماية البعثات الدبلوماسية وعمليات إجلاء الدبلوماسيين والعاملين المنظمات الدولية والجاليات الأجنبية في السودان بطريقة إحترافية كانت محل الإشادة والتقدير من الجميع.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 13 =

زر الذهاب إلى الأعلى