تصريح صحفي حول لقاء قوى الحراك الوطني بالإتحاد الأوروبى

 

بورتسودان الحاكم نيوز

في اطار الجهود الجارية لتسوية الازمة السياسية وانهاء الحرب بالسودان عقد وفد من قوى الحراك الوطني برئاسة د. التجاني سيسي لقاءا في اطار التشاور الذي ينظمه الاتحاد الاوربي اوضح واكد فيه الحراك الوطني ان ما يدور في السودان شان داخلي وإن السودانيين هم الاقدر لحل مشاكلهم دون تدخل خارجي وينظر لدور الاتحاد الاوربي في مساعدة السودان ودعم جهوده لايقاف الحرب وإعادة أعمار ما دمرته الحرب والتنمية والتحول للحكم المدني الديمقراطي واكد على ضرورة توحيد المبادرات والاليات الاقليمية والدولية لتسوية الازمة السياسية وانهاء الحرب وان يتكامل معها دور الأطراف الدولية الاخرى.

إن قوى الحراك الوطني ترى أهمية وضرورة انعقاد ورش تشاورية للاطراف السياسية والمدنية والاهلية لتعزيز الثقة بين الاطراف ولبلورة رؤيتها حول طبيعة الازمة والقضايا المحورية التي ظلت مكان خلاف. تؤكد قوى الحراك الوطني على ان الحوار السوداني سوداني يجب أن يتم بادارة لجنة وطنية قومية يتم التوافق عليها بين الأطراف دون اقصاء لاحد او تدخلات خارجية وإن على المجتمع الدولي والاقليمي أن يكون علي مسافة واحدة من الجميع كما اكد الحراك دعمه للجهود الجارية لانهاء الحرب وانسياب العون والمساعدات الإنسانية للمتاثرين والمحتاجين عبر منبر جدة الذي ينبغي أن يقتصر التفاوض فيه بين العسكريين على ان تلتئم مخرجاته مع المحور السياسي.

اكدت قوى الحراك الوطني ان الفترة الانتقالية ينبغي ان تختتم بالمؤتمر الدستوري لحسم القضايا التي ظلت مكان خلاف منذ استقلال السودان وتشمل قضايا نظام وشكل الحكم، الدستور الدائم، الهوية، والمشروع الوطني الجامع.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى