السودان يطلب رسمياً إنهاء تفويض بعثة الأمم المتحدةلدعم الإنتقال “يونيتاميس”

طالب السودان مجلس الأمن رسمياً أمس الخميس بإنهاء ولاية بعثة الأمم المتحدة لدعم الإنتقال “يونيتاميس” مؤكداً إخفاقها في عملها وواجباتها المنصوص عليها في التفويض، وقدم مندوب السودان في الأمم المتحدة بإلتماس السودان لمجلس الأمن الذي إستمع للتقرير الدوري من مسئولي البعثة في السودان حول تطورات الأوضاع في الثلاث أشهر الأخيرة.وكان مجلس الأمن قد جدد في وقت سابق من هذا العام التفويض الممنوح للبعثة حتى نهاية ديسمبر المقبل.وتبين أن الخرطوم بررت طلبها بعدم تمكن البعثة من الإيفاء بالتزاماتها تجاه السودان وفقا لنص التفويض وأنها تجاهلت ملاحظات مسؤوليها الرسميين حيال الأداء السالب الذي ميز نشاط البعثة منذ البداية، وأفادت أن الخطاب تحدث عن تخييب البعثة للآمال بالإبتعاد عن تفويضها الذي كان مأمولا معه مساعدة السودان في الإنتقال الديمقراطي عقب ثورة ديسمبر 2019م، وإتهمها بالإسهام في تعقيد الأوضاع بدلاً عن معالجتها.يشار الى أن الخرطوم شكلت لجنة للتعامل مع بعثة الأمم المتحدة و عقدت آخر إجتماعاتها في 12 نوفمبر الجاري برئاسة عضو مجلس السيادة إبراهيم جابر، ولم يصدر بعدها مايفيد بنوايا الحكومة العزم على إنهاء التفويض وخلص الى أن تكون مهام البعثة “المساهمة في تحقيق جهود عملية وواقعية لبناء السلام والعمل على إعادة الإعمار وتهيئة البيئة للإنتخابات العامة” كما هدف الإجتماع إلى توسيع دائرة التعامل الإيجابي مع منظمة الأمم المتحدة وفقا لتصريح نشرته وكالة السودان للأنباء.وفي سبتمبر الماضي تقدم رئيس بعثة يونتاميس فولكر بيرتس بإستقالته من منصبه في أعقاب تصاعد التوتر بينه وقادة الجيش الذين اتهموه صراحة بعدم الحياد والإنصراف لقضايا سياسية بعيداً عن التفويض الممنوح للبعثة، وسبقت إستقالة فولكر إعلان الخرطوم رسمياً في التاسع من يونيو الماضي أن رئيس البعثة الأممية بات شخصا غير مرغوب فيه، وذلك بعد نحو شهر من مطالبة رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان أمين عام الأمم المتحدة بتعيين بديل

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + 18 =

زر الذهاب إلى الأعلى