مشاريع طاقة متجددة في المملكة العربية السعودية

شهدت المملكة هذا العام ربط مشاريع طاقة متجددة بسعة 2,100 ميجاوات بشبكة الكهرباء الوطنية، لتصل السعة الإجمالية لمصادر الطاقة المتجددة المستخدمة إلى 2,800 ميجاوات (2.8 جيجاوات)، بزيادة قدرها 300% مقارنة مع 700 ميجاوات العام الماضي، أي ما يكفي لتزويد أكثر من 520 ألف منزل بالطاقة الكهربائية.

وفي إطار الجهود المستمرة لتحويل مزيج الطاقة الوطني، أطلقت المملكة عدداً من المشاريع الهادفة إلى تقليل الاعتماد على الوقود السائل واستبداله بالغاز لتوليد الكهرباء. وحتى شهر ديسمبر 2023م، تم تشغيل ٤ محطات عالية الكفاءة تعمل بالغاز لتوليد الكهرباء بسعة إجمالية تقارب 5,600 ميجاوات. كما تعمل المملكة حالياً على بناء محطات عالية الكفاءة مزوّدة بتقنيات احتجاز وتخزين الكربون، وتبلغ سعتها الإجمالية 8.4 جيجاوات تقريباً.

وخلال النسخة الثالثة من منتدى مبادرة السعودية الخضراء التي أقيمت أمس بالتزامن مع مؤتمر “كوب 28″، سلّط عدد من المسؤولين السعوديين والرؤساء التنفيذيين الضوء على تسريع وتيرة الاستثمارات في قطاع الطاقة النظيفة لتحقيق أمن الطاقة وتأمينها بأسعار معقولة وتعزيز العمل المناخي.

وأكد المهندس أمين الناصر، الرئيس وكبير الإداريين التنفيذيين لشركة أرامكو، على أهمية اتباع نهج متوازن في أسواق الطاقة ومواصلة العمل على تحقيق هدف الحياد الصفري في الوقت نفسه، مشيراً إلى أن الجهود المستمرة لزيادة السعة الإجمالية لمصادر الطاقة المتجددة لا تزال غير كافية لتلبية مستويات الطلب المتنامية. كما سلّط الضوء على الحاجة الملحّة لتوفير إمدادات طاقة مستدامة وآمنة ومنخفضة التكلفة، بما يسهم في تلبية الطلب العالمي المتزايد.

بدوره، سلط باتريك بوياني، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة توتال إنرجيز، الضوء على الحاجة الملحّة لزيادة كميات الطاقة الكهربائية التي يتم توليدها من مصادر متجددة، بالنظر إلى دورها المحوري في إنتاج مختلف أنواع الوقود النظيف، مثل الهيدروجين الأخضر والوقود الاصطناعي، مؤكداً على أن نجاح رحلة التحول في قطاع الطاقة لا يمكن أن يتحقق دون توفير إمدادات كافية من الطاقة الكهربائية النظيفة.

يمكن تنزيل الصور والفيديوهات الخاصة بجلسات منتدى مبادرة السعودية الخضراء من هنا.

-انتهى-

نبذة عن مبادرة السعودية الخضراء:
تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظه الله –، ترسم مبادرة السعودية الخضراء توجه المملكة في حماية الأرض والطبيعة. ومع تبنيها أهدافاً طموحة للعقود القادمة، ستدعم هذه المبادرة الوطنية تحسين جودة الحياة وحماية الأجيال القادمة من خلال زيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة، وتحييد الآثار الناتجة عن النفط، وحماية البيئة. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: www.greeninitiatives.gov.sa

نبذة عن مدى التقدم المحرز في مجال الطاقة النظيفة تحت مظلة مبادرة السعودية الخضراء
• شهدت المملكة هذا العام ربط مشاريع طاقة متجددة بسعة 2,100 ميجاوات بشبكة الكهرباء الوطنية، لتصل السعة الإجمالية لمصادر الطاقة المتجددة المستخدمة إلى 2,800 ميجاوات (2.8 جيجاوات)، بزيادة قدرها 300% مقارنة بـ 700 ميجاوات العام الماضي، أي ما يكفي لتزويد أكثر من 520 ألف منزل بالطاقة الكهربائية.
• بحلول نهاية عام 2023م، ستبلغ السعة الإنتاجية لمشروعات الطاقة المتجددة قيد الإنشاء أكثر من 8 جيجاوات. وبالإضافة إلى ذلك، هناك عدد من المشاريع الإضافية بسعة 13 جيجاوات تقريباً في مراحل مختلفة من التطوير.
• تعمل المملكة حالياً على بناء محطات عالية الكفاءة مزوّدة بتقنيات احتجاز وتخزين الكربون، تبلغ سعتها الإجمالية 8.4 جيجاوات تقريباً.

مبادرة السعودية الخضراء في مؤتمر “كوب 28”
• حضور مؤتمر “كوب 28”: تفضلوا بزيارة جناحنا في المنطقة الخضراء
• وسائل الإعلام: تتوفر الصور والشعارات الخاصة بمبادرة السعودية الخضراء من أجل النشر من هنا
• المشاهدون عبر الإنترنت:
o تفضلوا بزيارة موقعنا الإلكتروني: www.greeninitiatives.gov.sa/events
o يمكن مشاهدة البث المباشر لحوارات مبادرة السعودية الخضراء يومياً من الساعة 3 عصراً من هنا
o تابعونا عبر وسائل التواصل الاجتماعي لمعرفة أحدث المستجدات:
 فيسبوك
 تويتر
 إنستغرام
 يوتيوب

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × 5 =

زر الذهاب إلى الأعلى