بسبب قوش والعطا.. بيان عنيف من الحركة الإسلامية السودانية

الخرطوم: الحاكم نيوز

أستنكرت الحركة الإسـلامية السودانية، اليوم الثلاثاء بشدة الاتهامات الأمريكية الموجهة ضد صلاح عبد الله “قوش” ومحمد عطا المولى والعقوبات المفروضة عليهما ومحاولة التخويف من الانتماء للحركة والتجريم بدعم الجيش .

وفي وقت سابق، فرضت وزارة الخزانة الأمريكية الاثنين عقوبات على ثلاثة مسؤولين سابقين في حكم الرئيس السوداني المعزول عمر البشير موضحة أن العقوبات جاءت بسبب “دورهم في تقويض السلام والأمن والاستقرار” في السودان.

وقالت الحركة الإسـلامية السودانية، في بيان لها :”هذه الادعاءات لا تزيدنا إلا يقيناً أننا على الطريق الصحيح في مسار واجبنا تجاه حماية مكتسبات الأمة السودانية وسيادتها”.

وأضاف البيان :”كان حري بالإدارة الأمريكية النظر إلى مُسعري الحرب من دول وأنظمة وأفراد يتاجرون بدماء السودانيين وهي أدرى بهم”.

وشملت العقوبات رئيسي جهاز المخابرات السابقين صلاح عبد الله “قوش” ومحمد عطا المولي عباس، بجانب طه عثمان الحسين أحد مساعدي البشير.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى