اول تعليق من الكتلة الديمقراطية حول فشل مفاوضات منبر جدة

الخرطوم: الحاكم نيوز

قال الدكتور محمد زكريا، نائب الأمين السياسي لحركة العدل والمساواة والناطق الرسمي باسم تحالف الحرية والتغيير الكتلة الديمقراطية في تصريح لراديو دبنقا بأن هدف منبر جدة هو وقف إطلاق النار والقضايا الإنسانية وفتح المسارات لإيصال الإغاثة، وفي حال إتمام ذلك يمكن أن يفتح ذلك الباب لوقف إطلاق نار شامل واتفاق سياسي يضع حدا للاحتراب الراهن. وأشار الدكتور محمد زكريا بأنه في الجولات السابقة التي سبقت الجولة الأخيرة اقترب الجيش والدعم السريع من توقيع اتفاق يتم فيه تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في يوم 11 مايو ويمهد هذا الاتفاق لما بعده من خطوات. ولكن جميعنا شاهدنا ما حدث بعد أن صعد الدعم السريع ميدانيا وعسكريا في دارفور وتراجع عن التوقيع.
وأكد الدكتور محمد زكريا لراديو دبنقا أنه لا بد من سبيل لوقف إطلاق النار بالنظر إلى أن فشل الجولات السابقة وربما يعزى لعدم توفر آليات مراقبة وآليات تنفيذ قادرة على الفصل بين القوات وفتح المسارات وهذه مسائل يفتقر إليها نموذج جدة. ويبقى الحل للاحتراب الدائر الآن في السودان عبر الاتفاق المتفاوض عليه وتبقى جدة رغم ما عليها من مآخذ هي المنبر الأقرب للوصول لهذا الاتفاق ويمكن أن تعزز الجهود الآن في جدة بجهود الاتحاد الأفريقي وجهود الايغاد. شدد الدكتور محمد زكريا على أن الاتفاق السياسي من شأنه أيضا أن يعجل بالوصول لاتفاق لوقف إطلاق النار، وأن الأزمة التي أدت للاحتراب هي أزمة الاتفاق الإطاري والمخاطبة الخاطئة لقضية الإصلاح الأمني والمؤسسي. وبالتالي واحد من الأسباب الأساسية لحرب 15 أبريل سياسي والاتفاق والتحاور بين القوى السياسية أمر مهم ومن شأنه أن يسرع وأن يعزز احتمالات الوصول لاتفاق شامل وقف إطلاق لكن بالتأكيد تبقى الأولوية للتفاوض العسكري من أجل الوصول لوقف إطلاق نار كامل.

 

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × اثنان =

زر الذهاب إلى الأعلى