طه هارون يكتب .. غياب الحكمة في ايقاف حرب السودان

الخرطوم: الحاكم نيوز

غياب الحكمة في إنهاء حرب السودان:
نظرة عامة: إن حرب السودان كانت واحدة من أكثر النزاعات دموية وبشاعة وفظاعة ومستمرة حتي ادخلت في العالم باسرة في حيص بيص ولقد أثرت على حياة الملايين من تشريد ونزوح ولجؤ وهلع وأحدثت دمارًا هائلًا في البنية التحتية والممتكات الخاصة والعامة واثرت علي المجتمع في الحالة الاقتصادية والاجتماعية والنفسية. رغم جميع الجهود والمبادرات المبذولة لإيقاف هذه الحرب يظل السؤال الأهم: هل كانت الحكمة حاضرة في هذه المسألة المعقدة؟
قطعا ،، الحكمة ليست مجرد فهم للوضع الحالي واتخاذ قرارات مستنيرة، او غيرها بل تتعدى ذلك لتشمل استخدام العقل والقلب معًا لإيجاد حلول دائمة ومستدامة. في حالة حرب السودان ،يجب ان نتعاهد بان لا عودة إلى الحرب بعد اليوم ؛لم تكن الحكمة حاضرة بشكل كافٍ وفعال، مما أدى إلى تعقيدات في المشهد السوداني وتأزمت بشكل أكبر.
أحد أهم العوامل التي ساهمت في غياب الحكمة :
هو الصراع السياسي والقبلي والمناطقي الذي انتشر بصورة مخيفة الذي شوه خارطة المجتمع السوداني . كان هناك تنافس شديد بين الأطراف المتحاربه و المختلفة للحصول على السلطة والموارد بشكل كبير مما جعلها تفتقر إلى الوحدة والي النظر حياة السكان وحرمة الدماء وبعدهم عن النظرة الوطنية اللازمة لحل الأزمة بشكل فعّال. كما كان هناك نقص في الحوار الفعّال وتقبل الآخر والنظرة الاستحقارة والتعالي وهو ما أدى إلى استمرار الصراع دون حل.
عدم وجود خطط شاملة:
للمصالحة وإعادة الإعمار كان أيضًا عائقًا رئيسيًا. فالحكمة تقتضي وجود رؤية طويلة الأمد تهدف إلى تحقيق السلام وأمان مستدام والاستقرار شامل وتنفذ كل استحقاقاتة ، وهذا يتطلب جهودًا مستمرة لإعادة بناء الثقة بين أطراف الحرب ومنها الشروع في العمل الانساني والتنمية الاجتماعية وبناء البنية التحتية وتوفير الفرص العلاج والمشروعات الاقتصادية للسكان المتضررين.والمشردين و
المجهرين قسريا والأمان لهم وخدمات الصحة النفسية والرعاية الصحية لكن مع كل هذه التحديات
ما زال هناك أمل في تحقيق السلام والاستقرار في السودان. الحكمة الآن هي الاستفادة من الدروس المستفادة من الماضي وتقديم حلول مبتكرة وشعبية ومستدامة. يجب على القادة السياسين والمفكرين والادباء وكل فئات المجمتع واصحاب الأفئدة ان يظهروا حكمة في تقديم الحوار والمصالحة الوطنية، وتشجيع الشفافية والنصح المباشر والعدالة لبناء مستقبل أفضل للسودان تحكمه ارادة الشعب
بصفتك قارئًا، يمكن أن تلعب دورًا هامًا في دعم الجهود المبذولة لتحقيق السلام في السودان. يمكنك نشر الوعي والمشاركة في النقاشات حول أهمية الحكمة في حل النزاعات وبناء مستقبل مستدام. إن الحكمة هي السلاح الأقوى لإنهاء الصراعات التي ارهقت الشعب السوداني وكادت ان تمزق الدولة
السعي لبناء دولة تحترم فيها سيادة القانون والمساواة والمساءلة والحكم الراشد

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 + عشرة =

زر الذهاب إلى الأعلى