صوت الحق.. الصديق النعيم موسى يكتب “إقالة والي القضارف ، لماذا التأخير يا برهان ؟”

 

هنالك سؤال يدور في أذهان أهل القضارف لماذا يتجاهل البرهان تغيير والي الحيرة محمد عبد الرحمن ؟ يا رئيس مجلس السيادة نُريد أن نعرف سبب وجود هذا الوالي برغم إتفاق الأغلبية من أهل القضارف في فشله وليس هنالك أكبر من ملف المياه ومرتبات العاملين بالولاية .
غياب الوالي عن إستقبال نفرة دعم الجيش بأمانة الحكومة التي نظمتها مكوكية قبائل البوادرة يوم أمس يجب ألا يمر هذا الغياب مرور الكرام يا رئيس مجلس السيادة ؛ هذه النفرة تؤكّد تماسك المجتمعات والقبائل خلف قواتهم المسلّحة التي تخوض حرباً وجودية ومع ذلك لا يهتم محمد عبد الرحمن بهذا الأمر ولا يظهر في الدعوة للإستنفار ( وكأنه مُكبلاً من بعض الجهات أو هو لا يُريد ذلك ) نفرة قبيلة البوادرة فضحت حكومة القضارف التي يترأسها والي الحيرة فلم يحدث إجماع شعبي من قبل بهذه الطريقة إلاّ ضد هذا الوالي الذي يسبح عكس تيار الإستنفار وكأنَّ الولاية لا تعنيه في شئ .
رسالتنا للبرهان يجب إقالة هذا الوالي فوراً والولاية مُهدَدةً في أمنها وسلامتها وحدودها فإذا كان محمد عبد الرحمن يرفض إستقبال نفرة كبيرة تدعم الجيش فما فائدة وجوده في هذا المنصب .؟
يبدو أن الوالي لديه مشكلة مع قبيلة البوادرة بأكملها وهذا الأمر أصبح ظاهراً للعيان ، على قيادة الدولة المركزية أن تنتبه فألتفريق ومعاملة الآخرين على الأمزجة والأهواء قد يُفضي إلى أشياء الولاية في غنىً عنها ؛ فوجوده في هذا المنصب يُفرّق أكثر مما يجمع ، والوقت للجيش ودعم الجيش في هذه المرحلة المفصلية ومع ذلك لا نرى له أي وجود في قضايا الساعة .
ختاماً : أي تأخير في الإقالة يفتح التساؤلات واسعة لماذا يتواطأ المركز في الإبقاء عليه .؟

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 10 =

زر الذهاب إلى الأعلى