صفوة القول البرهان (تقدم) بعيدا عن (تقذم) ..!! كتب بابكر يحي

 

لعل البرهان قد أدرك أن الفرصة الوحيدة التي أمامه هي أن يتقدم بعبدا عن مسار الحاضنة السياسية للتمرد المسماه زورا وبهتانا (تقذم) برءاسة الفاشل حمدوك ..!!

أدرك البرهان أن الطريق إلى قلوب الشعب السوداني لا يمر عبر هؤلاء المنحطين وأن مشروعهم الاطاري الجديد ما هو إلا عقدة جديدة أمام حل المشكل الوطني ..!!

ولذلك جاء خطابه اليوم معبرا عن إرادة الجيش وعن إرادة أحرار الأمة السودانية وعن إرادة الوطنيين الذين يرفضون الانكسار والخنوع لمليشيا آل دقلو ، وإن كان مطلوب منه أن يتبع قوله العمل..!!

نعم مطلوب من البرهان أن يقدم خطوات عملية لتسليح المقاومة الشعبية واعادة هيبة الجيش وملاحقة الخونة والعملاء حيثما كانوا وملاحقة حمدوك وشلته جنائيا ..!!

المطلوب من البرهان أن يعلن عن الدول الداعمة للتمرد ويوجه الحرب نحوها ؛ فلسنا بأمة ضعيفة وعاجزة ؛ ومعلوم أن الأمم تحتاج إلى قيادة تفجر طاقاتها وتحرك مكنون قوتها ..!!

وعلى البرهان أن يعلم أن دعوات ازاحته التي تصاعدت ليس بسبب النزاع حول السلطة وليس رغبة في تحقيق برنامج سياسي إنما بسبب العجز والفشل فإن هو نهض وتقدم الصفوف وأعاد ترتيب الأوراق فلا رغبة لأحد في خلق نزاع جديد حول من يحكم !

صفوة القول

على البرهان أن يتبع قوله العمل ويقطع شعرة معاوية التي بينه وبين طه عثمان وبابكر فيصل وغيرهم ؛ وعليه أن يعلن عن الحكومة المدنية التي تدير البلاد في هذه الفترة ، وأن يقود معركة الوطن حتى نهايتها ويعلم انه لا سلام ولا عزة إلا بالجهاد ، وعلى السودانيين أن يعلموا إنه لا سبيل لحياة كريمة ما لم تنتصر القوات المسلحة فإن لم يتحقق ذلك فلن تكون هذه هي الحرب الأخيرة، اقول وأعني ما اقول، والله المستعان.

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان − 1 =

زر الذهاب إلى الأعلى