حركة كوش تصدر بيان حول ما يحدث في مدينة مروي

 

 

الحاكم نيوز: أفاق عبدالله

 

استنكرت ورفرضت حركة تحرير كوش السودانية المحاولات التي تحاك ضد مواطني الاقليم الشمالي لنقلهم من الأمن و الاستقرار إلى الحروبات و التفلتات الأمنية .

هذه الحروبات التي اقعدت السودان عن التقدم و التطور و والتي قتلت الاف المواطنات و المواطنين من الأطفال و النساء الأبرياء و شردت الملاين منهم.

مبينة ان الحركة كوش ترفض رفضا قاطعا نقل الحرب إلى الإقليم الشمالي الآمن ولا سيما في ظل ثورة الحرية والعدل والسلام من اهم شعاراتها .

وتعلم تماما هنالك مخطط لاشعال الإقليم الشمالي بحروبات ليس لإنسان المنطقة فيها ناقة و لا جمل .

نعلم تماما ان المخططات تخدم اجندات خارجية و تهدد باستيلاء دول اجنبية علي اراضي و ثروات السودان مستغلة ادعاءات ديمغرافية وقلة ساكنيها .

 

مذكرة حركة تحرير كوش السودانية كل الاطراف المعنية بانه يجب ألا يكون التنافس علي السلطة علي حساب حرية وأمن الوطن

و بانه ليس هنالكً منطق في ان يقود التنافس السلطوي الي تهديد امن البلاد و الاقليم الشمالي علي وجه الخصوص.

تطالب الحركة من الاطراف المتنازعة علي تحكيم صوت العقل و تقديم مصلحة الوطن على المصلحة الخاصة.

و تؤكد الحركة مطالبتها الحاسمة بترك الاقليم الشمالي خالي من السلاح و من المهددات الامنية.

كما نتاشد قيادة الحركة مواطني الإقليم بأن يتعاملوا مع الموقف بالوعي و التماسك و الوحدة.

وتذكر الحركة القادةً السياسيين و قيادات الكيانات المسلحة بان اي تهديد بالسلاح في الاقليم الشمالي قد يقود الي اجبارالمجتمع الدولي الي تطبيق الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة وهو الإطار الذي يسمح للمجلس أن يقرر ما إذا كان قد وقع اي عمل من اعمال العدوانً او تهديد السلم أو إخلال به يستوجب القيام بعمل عسكري يهدف لحفظ السلم والأمن الدوليين.

ان عملية التحول الديمقراطي

واتمام مطلوبات الاعلان السياسي للسلطة المدنية هي القضية المركزية لكل اهل السودان الشرفاء. فلننتبه لما يحيكة اعداء السودان عبر عملائهم في الداخل و الخارج لتقويض هذه العملية المحورية و التي قطعت شوطا كبيرا من التقدم

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 6 =

زر الذهاب إلى الأعلى