وزير الصحة الإتحادي : التأمين على زيادة الجهود لمجابهة الطوارىء بالولاية*

 

 

بورتسودان الحاكم نيوز

 

 

 

أكد وزير الصحة الإتحادي المكلف د.هيثم محمد إبراهيم على دعمه لخطط وبرامج ومشروعات وزارة الصحة بولاية البحر الأحمر وتعهد خلال الإجتماع الذي انعقد اليوم بقاعة الإمدادات الطبية ببورتسودان، مع مدير عام قطاع الصحة المكلف بولاية البحر الأحمر د. احلام عبدالرسول موسى بحضور مدير إدارة الطوارئ ومكافحة الأوبئة بالولاية د. هشام عثمان ، ومدير صندوق الإمدادات الطبية بولاية البحر الأحمر د. ريهام ،وممثلي مستشفى بورتسودان الرئيسي وفريق الصحة الإتحادي ،رئيس اللجنة الصحية اللوجستية د. خليل محمد إبراهيم ، ومدير المكتب التنفيذي للإمدادات الطبية د. شيخ الدين عبدالباقي، وممثل الإدارة العامة للطوارئ ومكافحة الأوبئة د. ليلى حمد النيل ، بالعمل على إستقرار تقديم الخدمات الصحية بولاية البحر الأحمر .

 

وتعهد الوزير بتذليل كافة العقبات والمشاكل التي تعترض قطاع الصحة بالولاية لخصوصيتها، لذلك كانت هناك الكثير من المبادارات منها خفض وفيات الامهات والأطفال، وصنوق إعمار الشرق ، داعما لعملية إصلاح العمل الصحي بالولاية، داعيا إلى وضع رؤية واضحة مع العدالة في توزيع الخدمات بالولاية ، بالإضافة لوضع إستراتيجية طويلة المدى ،مبينا سعي وزارته للعمل على بناء النظام الصحي بالسودان بعد تأثره بالحرب ،موجها بالعمل الفوري باقسام الطوارئ بالمستشفيات ،مؤكدا أن معينات غسيل الكلى تم توزيعها لكل ولايات السودان المختلفة ،تكفي لأربعة أشهر ،موضحا أن الإمدادات الطبية فتحت إعتمادات لعملية الشراء لسد بعض الفجوات الدوائية ، أهمها الأدوية المنقذة للحياة ، مطالبا بتفعيل لجنة الإمداد الطبي بالولاية والتواصل مع المركز للتنسيق ، ملتزما بالدعم الإتحادي للولاية ،موجها بضرورة الشفافية في توزيع الأدوية بالولاية عبر اللجنة . والعمل علي تكملة كل النواقص بمستشفى بورتسودان بإعتباره المستشفى الرئيسي بالولاية .

 

واستمع الوزير لشرح وافي من مدير عام القطاع حول الموقف الصحي والوضع الراهن بالولاية والمشاكل والعقبات التي تواجه سير العمل بالإضافة للطوارئ ومكافحة الأوبئة خاصة بدخول فصل الخريف بالولاية .

 

وتطرق الإجتماع للعديد من الموضوعات المتعلقة بخطط مركز الكلى وأهمية دعمه والتنسيق بين الوزارتين وتأهيل وصيانة مستشفى بورتسودان، بالإضافة إلى رعاية إجتماع الخطة الطارئة للصحة بالبحر الأحمر .

 

وأشار الوزير إلى المجهودات الكبيرة لمركز غسيل الكلى ببورتسودان، موضحا أن الدولة عبر الإمدادات الطبية قامت بتوفير معينات غسيل الكلى تكفي لأربعة أشهر، مبينا أن هناك بعض المشاكل تواجه القطاع الصحي بسبب الحرب ، مؤكدا على ان الوزارة تسعى لإستقرار عملية الغسيل لمرضى الكلى واستمراريته دون إنقطاع .

 

ولفت الوزير إلى أن وزارة الصحة بالولاية في حوجة لدعم اكبر من الولاية، مشيرا لدور وزارته في اكتمال العمل بمستشفى بورتسودان بعد الزيارات الميدانية، وتسليمها مبلغ 50 مليون ، موجها بالإستفادة من المبادرات المجتمعية وتحريكها ،بالإضافة إلى أهمية اشراك لجنة الإمداد الطبي بالولاية في شراء الأجهزة والمعدات لضمان الإستفادة الفعلية، مشيرا إلى ضرورة التنسيق مع التأمين الصحي ،داعيا إلى الإهتمام بالصحة العامة ومكافحة الأوبئة وتقوية برامج صحة الأم والطفل بالولاية .د

 

ونوه الوزير إلى ضرورة الإهتمام بالكوادر الصحية ودعمها .

 

من جانبها عبرت مدير عام قطاع الصحة بولاية البحر الأحمر المكلف د. احلام عبدالرسول موسى ،عن شكرها وامتنانها لوزارة الصحة الإتحادية ، لدعمها المستمر للصحة بالولاية، وسرعة الإستجابة، مبينة أن الولاية لديها خصوصية ، متمنية ان تصل الخدمة للمواطنيين بصورة مرضية في اماكن سكنهم، لافته إلى أهمية توفير الأدوية ، كاشفه عن بداية العمل بمستشفى الطوارئ، داعيه إلى دعم عملية التدريب وتاهيل ،لافته اإلى ضرورة وضع آلية واضحة لإستمرار خدمات الغسيل دون اي إنقطاع .

 

و إستعراضت د. أحلام ، الموقف الدوائي بالولاية وتحديد الحوجة عبر الإمدادات الطبية بولاية البحر الأحمر.بالإضافة إلى الوضع الوبائي وماهو متوقع خاصة أمراض الخريف.

 

ولفتت د. احلام إلى أهمية التنسيق لمجابهة الطوارىء خاصة الأوبئة المتوقعة حمى الضنك والكوليرا ، والعمل على توفير المتحركات لإدارة الطوارئ،كاشفه عن مشاكل المياه وإصحاح البيئة ومكافحة الناقل مع ظهور سيول بالولاية، مما يتطلب مضاعفت الجهود ، داعيه الشركاء لزيادة تدخلاتهم بالولاية

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − ستة عشر =

زر الذهاب إلى الأعلى