محمد الامين والفاتح حسين … الأبوة والصداقة .. والوداع الأخير

 

**********************

كتب الدكتور الفاتح حسين

وداعا ياصديقي ويااستاذى محمد الامين رحمك الله واسكنك واسع جناته مع الصديقين والابرار والشهداء … اعتز بك وافتخر بك وتعلمت منك الكثير منذ ان كنا طلابا بالمعهد العالي للموسيقي والمسرح فى بداية الثمانينات ونحن بفرقتك الموسيقية … عشنا اجمل الايام في رحلاتنا الخارجية والداخلية وانت تنثر الضحكات والنكات بيننا وعندما نعتلي المسرح نتعامل بالجدية والتنفيذ الموسيقي السليم … انت الصديق الوحيد الذى استشيره في كل صغيرة وكبيرة في مشاريعى العامة والخاصة …….لا انسي يوم ودعناك وللاسف الشديد كان هو الوداع الاخير وانت مسافر الي امريكا في يناير 2023 في جلسة بمنزلى بكافورى وانتم تحتفلون بعيد ميلادى الذى كنت تحرصون عليه في كل عام . .. لا انسى في تلك اللحظه ونحن مجموعة اصدقاء عندما سألتك عن اغنية غير اغانيك تمنيت لو غنيتها انت ..وكانت تلك الاغنية ( ؟؟؟؟)

للفنان العملاق (؟؟؟؟؟) استاذى محمد وكما يحلو لي ان اناديك بي ( بشكا او باش ) وهي اختصار الى لقبك المنتشر الباشكاتب انت رحلت عنا بجسدك ولكن سوف تبقى فى دواخلنا بذلك الارشيف المرئي والمسموع فى كل رحلاتنا وجلساتنا والذى احتفظ به فى مكتبتى الخاصة ……كنت اول شخص يستمع الي اغانيك الجديدة بهدف الاستشارة وتبادل الرأى الفنى وانت بكل تواضع تتقبل ارائي الفنية مما يزيد فخرى بك وبتواضعك ..ثم نقوم بتسجيلها بالة العود فى الاستديو الخاص بي وذلك قبل ان يسمعها جمهورك . وداعا ياباش وانتم السابقون ونحن اللاحقون .والعزاء لكل عشاق محمد الامين ..رحمه الله عليه ….. الصورة المرفقة احدى رحلاتنا الفنية الي جمهورية الصين في احد المعالم سور الصين العظيم في العام 2014 … لى عوده في الكتابة وخاصة رحلتنا الفنية الى انجلترا فى 2021 هذة الرحلة التى كان من المقرر ان تستمر لمدة شهر ولكنها استمرت لمدة خمسة اشهر بسبب جائحة الكرونا وقفل المطارات

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة + 8 =

زر الذهاب إلى الأعلى