الهندي عزالدين يغرد “إلى مقام فخامة الرئيس السيسي”

يعاني آلاف السودانيين الذين يتكدسون يومياً من الخامسة صباحاً في مجمع الجوازات بالعباسية في القاهرة، أشد المعاناة من سوء التنظيم والترتيب، للحصول على الإقامة أو تجديدها، وفقاً للاجراءات والشروط المطلوبة، رغم وفائهم بتوريد الرسوم عبر البنوك المصرية (25 دولاراً للفرد).ينتظر طالب الإقامة لساعات طويلة ليحصل على نمرة يدخل بها المجمع لإكمال الإجراءات.هذا المشهد المحزن الذي يعيشه كبار السن والنساء، لا يتناسب مع عمق وتاريخ علاقات الشعبين الشقيقين، كما أنه لا يناسب النهضة الحديثة التي تشهدها مصر حالياً في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي.إنني أرفع هذه المناشدة إلى مقام فخامة الرئيس السيسي بأن نهضة مصر الحديثة ، ورئيس الوزراء الدكتور ‎#مصطفى_مدبولي و وزير الداخلية للتوجيه بتسهيل الإجراءات بشكل حضاري يليق بمصر ، قبل أن يليق بالأجنبي طالب الإقامة.كما ندعو السفارة السودانية بالقاهرة إلى القيام بواجبها كما ينبغي، تجاه رعاياها في الدولة المصرية.‎

الحاكم نيوز وجهة جديدة في عالم الصحافة الرقمية المتطورة... سرعة اكتر مصداقية اكتر دقة وانتشار للخبر والإعلان ..™

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 11 =

زر الذهاب إلى الأعلى